295 قضوا أمس السبت 06-04-2014

news_pic

295 قضوا أمس بينهم 230 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام.

ارتفع إلى 130 بينهم 70 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 35 مواطناً بينهم 28 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهد 14 منهم خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في المليحة، والبقية استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني في القلمون وعدرا والغوطة الشرقية، وفي اشتباكات وهجوم أول أمس على مقر للقوات النظامية على طريق مطار دمشق الدولي، و7 مواطنين هم رجلان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة حمورية وبلدة زبدين وطفل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة عين ترما، ورجل استشهد في سقوط صواريخ أطلقتها القوات النظامية على مناطق في مدينة كفربطنا، يعتقد أنها من نوع أرض - أرض أول أمس، و3 مواطنين استشهد أحدهم جراء إصابته في سقوط قذيفة هاون بالقرب من ساحة الرئيس في جرمانا، والاثنان الآخران استشهدا في سقوط قذائف هاون على ضاحية الأسد.

وفي محافظة حلب استشهد 30 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بمدينة حلب ومحيطها، و25 مواطناً هم 3 مواطنات و4 اطفال وفتى ورجل استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية تل جبين، ورجل استشهد في غارة للطيران الحربي على بلدة دارة عزة، ومواطنة استشهدت في قصف للقوات النظامية على منطقة اعزاز، ورجل استشهد إثر إصابته في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية أم حوش، وآخر استشهد في قصف بالبراميل المتفجرة على منطقة في حي كرم الجزماتي، ورجلان استشهدا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الشعار أول أمس، و5 أطفال ورجل انتشلت جثثهم من تحت الأنقاض جراء قصف أول أمس بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الميسر بمدينة حلب، ورجل عثر على جثته بالقرب من قرية جب العبيد، بعد اختفاءه قبل نحو 20 يوماً، ورجل عثر على جثته في قري المالكية، واتهم نشطاء الدولة الاسلامية في العراق والشام بقتله، ومواطنان اثنان استشهدا في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب الإسلامية المقاتلة على مناطق في حي الموكامبو.

وفي محافظة إدلب استشهد 15 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف إدلب الجنوبي، أحدهم قائد كتيبة مقاتلة، ومواطنان اثنان هما رجلان استشهدا في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في مدينة جسر الشغور.

وفي محافظة حمص استشهد 13 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في جبهة الكم، و12 مواطناً هم طفل استشهد في قصف للقوات النظامية على أماكن في منطقة الحولة، ومواطنة استشهدت جراء سقوط عدة قذائف هاون على قرية عين الدنانير بريف حمص الشرقي، و10 مواطنين بينهم طفلة ومواطنة استشهدوا جراء سقوط قذائف هاون على مناطق في حيي الشيخ خضر والإنشاءات.

وفي محافظة درعا استشهد 12 مواطناً بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهم متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على منطقة عتمان، والبقية استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية بالقرب من بلدة النعيمة، و 8 مواطنين هم رجلان أحدهما من بلدة الحارَّة والآخر من جاسم استشهدوا داخل المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في الحي الشرقي من مدينة نوى، وسيدة استشهدت في قصف جوي على مناطق في حي البحار بمدينة درعا، و4 رجال استشهدوا في قصف على أماكن في منطقة اللجاة.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 9 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية، ومواطن واحد هو رجل من مخيم اليرمل، استشهد داخل المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حماه استشهد 7 مواطنين بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه، ومواطن واحد هو رجل من بلدة طيبة الإمام استشهد جراء قصف للقوات النظامية على بلدة اللطامنة.

وفي محافظة القنيطرة استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف دير الزور، ومواطن واحد هو رجل قضى جراء قصف للطيران الحربي على سوق لتكرير النفط بالقرب من بلدة دحلة بريف دير الزور.

وفي محافظة الحسكة استشهد مواطن واحد هو رجل قضى جراء سقوط قذيفة على سيارة كانوا يستقلونها على الطريق الواصل بين مدينة الشدادي وبلدة مركدة.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطن واحد هو رجل من مخيم اليرموك قضى متأثراً بجراح اصيب بها في سقوط قذائف على مناطق في وسط العاصمة بوقت سابق.


ومنشق عن القوات النظامية برتبة ملازم من محافظة حمص، استشهد إثر كمين للقوات النظامية بجرود منطقة عرسال على الحدود السورية اللبنانية.

بينما فصلت الدولة الاسلامية في العراق والشام، رأس رجل عن جسده بمدينة منبج في ريف حلب، وعلقت رأسه في سوق الخضار بالمدينة، وذلك بتهمة التعامل مع "الصحوات".

ولقي 3 مقاتلين من جبهة النصرة من الجنسية السورية مصرعهم خلال اشتباكات مع القوات النظامية في ريف إدلب.

و 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظتي الحسكة.

و 8 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام أحدهم لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة في محافظة الحسكة، بينهم 4 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام لقوا مصرعهم إثر انفجار حزام ناسف بمقاتل من الدولة الإسلامية كان يحمله في نقطة تفتيش بناحية معدان في ريف الرقة.


واستشهد 12 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 33 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام و” المقاومة السورية لتحرير لواء الإسكندرون”، بينهم قائد مركز قوات الدفاع الوطني في الحسكة، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 51 من القوات النظامية، بينهم ما لا يقل عن 11 ضابطاً وذلك اثر اشتباكات مع جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام، وجيش المهاجرين والأنصار وجند الأقصى ولواء الأمة وجنود الشام وشام الإسلام والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 13 - اللاذقية 7 - حلب 6 - ادلب 15 - حماة 5  - حمص 1 - القنيطرة 2 -دير الزور1 - الحسكة 1

ولقي ما لا يقل عن 35 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق  والشام وجند الأقصى وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجنود الشام وشام الإسلام ولواء الأمة، من جنسيات غير سورية مصرعهم، بينهم قائدان ميدانيان اثنان في حركة شام الاسلام من الجنسية المغربية، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

وقتل 15 عنصراً من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظات حلب وريف دمشق واللاذقية.


تحريرا فى : 2014-04-06






بعد تخلي إيران وروسيا عن نوري المالكي، هل اقترب موعد تخليهما عن بشار الأسد؟