30 سوريا قتلتهم الدولة الاسلامية في العراق والشام بريف الحسكة‎

news_pic

محافظة الحسكة - المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة من طرف، والدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف آخر في محيط بلدة مركدة، وذلك إثر هجوم مضاد نفذته النصرة والكتائب الإسلامية على حواجز للدولة الإسلامية في محيط البلدة، في محاولة لاستعادة السيطرة على البلدة الاستراتيجة، التي سيطرت عليها الدولة الإسلامية يوم أمس الاول، وارتفع إلى 43 بينهم ما لا يقل عن 30 من الجنسية السورية، عدد مقاتلي جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة الذين تأكد مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت يوم أمس الأول، مع مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ووردت معلومات مؤكدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، عن وجود 27 جثة لمقاتلي النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة، لدى الدولة الإسلامية في العراق والشام، الذين كانوا قد لقوا مصرعهم قبل نحو 10 أيام، خلال الاشتباكات التي دارت في محيط صوامع مركدة، بينما لا يزال مصير بعض مقاتلي النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة الذين فقدوا خلال اشتباكات مركدة مجهولاً حتى اللحظة، كما أسفرت الاشتباكات امس الاول، عن مصرع 13 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام.
وتأتي اهمية بلدة مركدة لكونها تقع على طريق الإمداد للدولة الإسلامية في العراق والشام من العراق وعلى طريق الحسكة - دير الزور، وتتواجد على تلة مرتفعة، تمكن الدولة الاسلامية من السيطرة النارية على المنطقة المحيطة،وتقع بالقرب من مدينة الشدادي المعقل الرئيسي للدولة الاسلامية في محافظة الحسكة وتعتبر منطلقا لمهاجمة مراكز النصرة والكتائب المقاتلة في محافظة دير الزور وشهدت بلدة مركدة ومحيطها اشتباكات عنيفة بين الدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة من طرف آخر استمرت لأسابيع.
المرصد السوري لحقوق الانسان
تحريرا فى : 2014-03-31






هل تؤثر اشتباكات عرسال سلبا على الثورة السورية ؟

نعم - 49.7%
لا - 50.3%