مصرع مالايقل عن 52 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية

news_pic


محافظة الحسكة - المرصد السوري لحقوق الإنسان::ارتفع إلى 39 عدد مقاتلي جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة الذين تأكد مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت يوم أمس بينهم وبين مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدة مركدة الاستراتيجية، بالريف الجنوبي لمدينة الحسكة، والتي أسفرت عن سيطرة الدولة الإسلامية على البلدة بشكل كامل، وانسحاب عناصر النصرة والكتائب الإسلامية إلى بلدة الصور بالريف الشرقي لدير الزور، كما تأكد مصرع 13 مقاتلا على الأقل من الدولة الإسلامية في العراق والشام خلال الاشتباكات ذاتها .

وتأتي اهمية بلدة مركدة لكونها تقع على طريق الإمداد للدولة الإسلامية في العراق والشام من العراق وعلى طريق الحسكة - دير الزور، وتتواجد على تلة مرتفعة، تمكن الدولة الاسلامية من السيطرة النارية على المنطقة المحيطة،وتقع بالقرب من مدينة الشدادي المعقل الرئيسي للدولة الاسلامية في محافظة الحسكة وتعتبر منطلقا لمهاجمة مراكز النصرة والكتائب المقاتلة في محافظة دير الزور وشهدت بلدة مركدة ومحيطها اشتباكات عنيفة بين الدولة الإسلامية في العراق والشام من طرف وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة من طرف آخر استمرت لأسابيع.


المرصد السوري لحقوق الانسان

 

تحريرا فى : 2014-03-30






هل يصب الإعلان عن قيام الدولة الإسلامية بقيادة البغدادي، في مصلحة ثورة الشعب السوري أم نظام بشار الأسد؟