فرار رئيس فرع المخابرات العسكرية في محافظة اللاذقية بعد محاصرته

news_pic

 

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان :: تمكن رئيس فرع المخابرات العسكرية في محافظة اللاذقية من الفرار، بعد محاصرته لمدة خمسة أيام، في قرية النبعين،بريف كسب دون معرفة جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة بوجوده في القرية، التي تشهد اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة من طرف والقوات النظامية والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وارتفع إلى 13 عدد مقاتلي الكتائب الإسلامية والنصرة الذين استشهدوا ولقوا مصرعهم خلال الاشتباكات والقصف في  ريف  اللاذقية  الشمالي  بينهم 6 على الأقل من جنسيات عربية وأجنبية، كما ارتفع إلى 23 عدد عناصر القوات النظامية الذين قتلوا خلال الاشتباكات في الريف الشمالي بينهم 3 ضباط على الأقل، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات النظامية  مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة من جهة أخرى في محور منطقة سلمى، أيضاً لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط  منطقة كسب و المرصد 45 ،  بين القوات النظامية مدعمة بقوت الدفاع الوطني و (المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون) من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية مقاتلة.


 

تحريرا فى : 2014-03-27






بعد تخلي إيران وروسيا عن نوري المالكي، هل اقترب موعد تخليهما عن بشار الأسد؟